العولمة والهويّة الوطنيّة

// د. هشام غصيب // طلبت مني إدارة مؤسسة شومان أن أتكلم لديهم عن العولمة والهوية الوطنية، فاستغربت بعض الشيء من العنوان. فكيف يُطرح مثل هذا العنوان بعد تدمير العراق واندلاع أزمة 2008 والثورات العربية وصعود روسيا والصين ودول البريكس؟ لو اقترح هذا العنوان قبل عشرين عاما مثلا، لتفهمت ذلك تماما، إذ كان خطاب العولمة آنذاك صرعة عالمية من الصعب تجاهلها. أما اليوم، فأشعر عند تناول هذا الموضوع أني ديناصور يتكلم عن ديناصور بائد. ومع ذلك، دعونا نأخذ هذا العنوان البائد [...]

اقرأ المزيد...