عشر سنوات على انفجار الأزمة الاقتصاديّة الرأسماليّة

// فهمي الكتوت // شهد الاقتصاد الأميركي، في «ذروة انتصار» الليبرالية الجديدة، تبدلات هيكلية أدت الى اتساع ظاهرة النشاط المالي.. من سندات وأسهم ومضاربات في البورصات والأنشطة المالية على اختلاف أنواعها، مقابل انخفاض نسبة الأموال الموظفة في الاقتصاد الحقيقي (الصناعة والزراعة). الأمر الذي أدى الى تضخم الاقتصاد المالي وضمور الاقتصاد الحقيقي، إلى درجة أن نصيب الصناعة والزراعة من الناتج المحلي الإجمالي أصبح لا يتجاوز 21.5%. وفي آب من العام 2007 انفجرت فقاعة الرهن العقاري، بعد سنوات طويلة من استدراج البنوك أصحاب [...]

اقرأ المزيد...