سوريا – «إسرائيل».. والرسائل التي تُرسَل وتُقرأ بهدوء

// ياسر قبيلات //   منظومة اس 400 المضادة للطائرات والصواريخ   تزايدت الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا منذ بدء الأحداث فيها، وهذا «طبيعي». وفي الغالب كانت سوريا تمتنع عن الرد على هذه الاعتداءات، وهذا مفهوم. أما من لم يعتبروا ذلك، لسبب أو لآخر، سلوكاً مفهوماً، فقد اعتادوا الأمر، وكفوا عن اعتباره أمراً مثيراً للاهتمام؛ غير أن الحال تغير بعد «التدخل» الروسي، وبات يُنظر إلى هذه الاعتداءات بطريقة مختلفة، عنوانها سؤال رئيس يتم طرحه بعد كل اعتداء إسرائيلي: لماذا لم تمنعه روسيا؟   عملياً، ذلك يعني [...]

اقرأ المزيد...

الخليج السعوديّ والخليج الآخر.. مَنْ سيدفع الفواتير؟

// أنطون كاساتكين //     الذين اعتادوا الحديث عن «دول الخليج العربية»، ويحاولون توقع سيناريو حل الأزمة الخليجية مع قطر، عليهم أن يمرنوا أنفسهم على اعتياد الحديث عن «دول الخليج السعودية»، وتوطين أنفسهم على أن السيناريوهات المتوقع وضعها لا ترسم صورة للحل، ولكن تكتب فصولاً إضافية من أزمة الخليج.   واقع الحال، إن ما جرت العادة على تسميته بـ«دول الخليج العربية» لم يعد قائماً بصورته التي استدعت هذه التسمية، كما أنَّ الأزمة مع قطر لم تنشب «فجأة»، وبهذه الصورة العلنية غير المعهودة، لتنتهي [...]

اقرأ المزيد...

سلمان في موسكو.. وقود محلِّيّ لزيارة «تاريخيّة»

// أنطون كاساتكين //       اختارت وسائل الإعلام وصف زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو بـ«التاريخية» و«الأولى لملك سعودي إلى روسيا»؛ وفي الحقيقة، زار الملوك السعوديون موسكو، بدءاً من العام 1932، مراراً، ولكن بصفتهم أمراء، قبل توليهم العرش، رغم أن الاتحاد السوفيتي كان أول دولة غير عربية اعترفت بالمملكة العربية السعودية، وأقام علاقات معها منذ العام 1926.   في ذلك الحين، كانت «زيارات الأمراء» هي المستوى الأقصى المسموح به للعلاقات بين الدولتين في ظل النظام الدولي القديم، الذي مثلت فيه عصبة [...]

اقرأ المزيد...

مفترق طرق بين حرب بديلة وأخرى مستحيلة

// ياسر قبيلات //     اندلعت حرب «الربيع العربي» لتجاوز وضع حرج على الجبهة الشمالية لـ«إسرائيل» كان يقتضي على نحو ملح وضروري شن حرب لتجريد لبنان من «حزب الله» نهائياً، في ظرف كان واضحاً فيه تماماً أن مثل هذه الحرب مستحيلة، وغير مأمونة العواقب على الإطلاق؛ لأن أية حرب حينها (أواخر 2010 بدايات 2011) لم تكن لتجري وفق الشروط الإسرائيلية، التي ترتكز عادةً على حرب خاطفة تعتمد ضربات جوية مكثَّفة تتيح السيطرة على شيءٍ من الأرض.   الحرب الخاطفة تعني:   تحديد مدة الحرب بما [...]

اقرأ المزيد...

هل ما زالت إسرائيل مهمّة في المنطقة؟

شيرمين نرواني   ترجمة: د. عماد الحطبة   (ينشر «هكذا» الترجمة العربيّة للمقال بإذنٍ من الكاتبة)   تمرّ تل أبيب بأسابيع سيئة. فقد تحولت فجأة من القوة التي تضبط إيقاع التوازن الإقليمي إلى قوة لا بد من قصقصة أجنحتها.    يحدث هذا في الوقت الذي يحقق فيه خصومها مكاسب استراتيجية على حدودها المباشرة. جوهر القضية يكمن في قلق إسرائيل من الصعود الإيراني في المنطقة. لقد أنهى الاتفاق النووي الذي تم توقيعه في العام 2015 عزلة الجمهورية الإسلامية وكان نكسة حقيقية للمؤسسة الإسرائيلية، لكن الضربة الحقيقية كانت هذا [...]

اقرأ المزيد...

الدروس الجيوسياسية لتسريبات جاسوس أميركيّ لجأ إلى روسيا (2)

// ديمتري مينين // الترجمة عن الروسية: ياسر قبيلات     دروس جيوسياسية مهمّة تنطوي عليها تسريبات إدوارد سنودن (الجاسوس الأميركيّ الذي لجأ إلى روسيا)، من أبرزها أن الجيوسياسة كعلم لم تعد تعني أن السيطرة العالمية لدولة ما تعني التحكم بمجال حيوي من البر والبحر والجو والفضاء فقط، لا بل وكذلك التحكم بالفضاء الرقمي والمعلوماتي.   وهذه الدروس الجيوسياسية، لتسريبات سنودن، تتوالى، والدرس الثالث* منها هو: أنَّ وجود علاقات تحالفية مع أميركا لا يحمي الدول الحليفة من انتهاك الولايات المتحدة لمعلوماتها السيادية.   القضية هي أن [...]

اقرأ المزيد...

الدروس الجيوسياسية لتسريبات جاسوس أميركيّ لجأ إلى روسيا (1)*

// ديمتري مينين // ترجمة: ياسر قبيلات     انتهت المناقشات حول تسريبات إدوارد سنودن (رجل المخابرات الأميركيّة الذي لجأ إلى روسيا في أواسط العام 2013)، في ما يتعلق بالتجسس الإلكتروني العالمي الذي تقوم به الولايات المتحدة، إلى الحديث عن انتهاكات حقوق الإنسان والتسلل غير المشروع إلى الحياة الخاصة لملايين البشر في العالم. ومع ذلك، لو كان الأمر يقتصر على هذا فقط، لما أظهر البيت الأبيض كل ذلك القلق ولما أثيرت قضية تسليم سنودن على هذا المستوى الرفيع، بما في ذلك إلغاء الاجتماعات [...]

اقرأ المزيد...

نتنياهو في سوتشي.. ماذا أراد؟ وماذا أراد الروس منه؟

// ياسر قبيلات //   لم يكن لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي الكثير ليفكر فيه بينما كان يتوجه لمقابلة الرئيس الروسي؛ كان يشغله على نحو خاص معرفته أن لا أحد يثق به في هذا العالم، أصدقاء وأعداء على حد سواء. بينما موسكو، بالذات، لديها ما يكفي من الأسباب لكي تتشكك بكل خطوة يقدم عليها تجاهها؛ فهو في غمرة الخيلاء اختبر، برعونة، الصبر الروسي أكثر من مرة في سوريا، ناهيك عن أن تلك الخيلاء نفسها جرفته إلى ممالأة عواصم تعيش نخبها عقداً معروفة [...]

اقرأ المزيد...

جبران ونعيمة والنبوَّة

// ياسر قبيلات // سأظل أتساءل عما حدث بالضبط مع جبران خليل جبران في الولايات المتحدة الأميركية لكي يتحول إلى نبي ولا يغدو كاتباً أبداً، ويعيش منعزلاً عن الواقع.. داخل لواعج نفسه، في بلد يجعلك رغماً عنك – حتى لو كنت ناسكاً بوذياً – تغرق في الواقع. كيف حصل معه ذلك؟ أو بالأحرى، لماذا أرادت له أميركا، هو بالذات، ذلك؟ أميركا التي تشبه الأجهزة الأمنية التي تشترط الكشف عن العورة الجسدية، والوقوع في هفوات أخلاقية، والقبول بالتورط المالي لتعترف بوجودك على قيد [...]

اقرأ المزيد...