في الحالة الرثَّة.. عندما تُصبحُ «شتَّى» بديلاً للهويَّة الوطنيَّة

// أحمد جرادات //  «كم وعظَ الواعظون منا   وقام في الأرض أنبياءُ فانصرَفوا والبلاءُ باقٍ        ولم يزُل داؤكِ العياءُ» من ديوان «اللزوميات» لرهين المحبسين أبي العلاء المعري.   الأطروحة/المقاربة سؤال أساسي: لماذا وصلنا إلى هذه الحال من الانحطاط التاريخي؟ جواب محتمل: ابحث عن الكيانات الرثة. الانحطاط التاريخي والكيانات الرثة: أيٌّهما السبب وأيهما النتيجة؟ أم أنهما يشكلان حلقة جهنمية؟   الحالة الرثة: هل هي قابلة للفهم؟ أكاد أجزم بأن حالة الرثاثة أو الرثوثة في بلداننا تنطبق، بتفاوت، على كل شيء تقريباً: الفردِ والمجتمع، الحاكم والمحكوم، الطبقة والفئة والشريحة، الطائفة والمذهب، [...]

اقرأ المزيد...

خرافة الحرب على الإرهاب

// نبراس عثمان // هل حقا نحن نحارب (الإرهاب)…؟!  تحارب أميركا (الإرهاب) في الرقة، بعد ستة أعوام من دعمه، هل هذا صحيح…؟!! بالقطع لا. دعونا نتأمل ونستعيد ما قيل على مدار الأعوام الستة الماضية، وبالتحديد، مذ أعطى العدوان الأميركي إشارة البدء، وكافأه الضحايا بتكريس مفهوم الإرهاب، كعنوان للحرب الموجهة ضدهم. لقد كنا نقول منذ بداية اسطوانة الحرب على الإرهاب، بأن عدونا هو المشروع الإمبريالي. وأن ما اصطُلِحَ على تسميته بالإرهاب ليس سوى أداة تنفيذية، عصابات كونترا ملتحية. كما كنا نقول، بأن مقولة [...]

اقرأ المزيد...

رسالة تضامن من الجبهة العربيّة التقدّميّة لمادورو

    فخامة الرئيس نيكولاس مادوروس،    رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية الموقر.  مرةً أخرى، تشن الإمبريالية العالمية بقيادة الولايات المتحدة الأميركية عدواناً وقحاً على دولتكم وعلى شعبكم العظيم، تعبر عنه اليوم التهديدات العسكرية التي يطلقها الرئيس الأميركي. لقد تصدى شعبكم، منذ قيام الثورة البوليفارية تحت قيادتكم وقيادة سلفكم العظيم هوغو تشافيز، لكل أشكال التدخل الإمبريالي غير المشروعة في شؤون فنزويلا. وقد تمكن شعب فنزويلا من التصدي للعدوان دفاعاً عن مبادئ الحرية والسيادة الوطنية التي يؤمن بها. وإننا لعلى ثقة بأنه اليوم سيتصدى بكل [...]

اقرأ المزيد...

العولمة والهويّة الوطنيّة

// د. هشام غصيب // طلبت مني إدارة مؤسسة شومان أن أتكلم لديهم عن العولمة والهوية الوطنية، فاستغربت بعض الشيء من العنوان. فكيف يُطرح مثل هذا العنوان بعد تدمير العراق واندلاع أزمة 2008 والثورات العربية وصعود روسيا والصين ودول البريكس؟ لو اقترح هذا العنوان قبل عشرين عاما مثلا، لتفهمت ذلك تماما، إذ كان خطاب العولمة آنذاك صرعة عالمية من الصعب تجاهلها. أما اليوم، فأشعر عند تناول هذا الموضوع أني ديناصور يتكلم عن ديناصور بائد. ومع ذلك، دعونا نأخذ هذا العنوان البائد [...]

اقرأ المزيد...