ناهض حتَّر.. المناضل والمفكِّر المظلوم حتَّى الرمق الأخير

// د. هشام غصيب //     يا ناهض. أيها الصديق الصدوق. كان ينبغي أن نحتفي بك في أثناء حياتك، لا بعد مماتك. كان ينبغي أن نحتفي بتميزك وإبداعك، الذي رفع اسم الأردن عالياً في سماء العروبة، وبتحليلاتك الثاقبة وأسلوبك الرشيق المحكم الفريد من نوعه.   لكم كنت يا ناهض مظلوماً في حياتك حتى لحظة اغتيالك الآثم. فتغافل الوسط السياسي والثقافي الأردني عن تميزك وإبداعك ولم يروا في كتاباتك المشرقة سوى حراب تمزق ما اعتادوا علىه من حجب تستر عورات واقعهم المريض. أما أنت، [...]

اقرأ المزيد...

اغتيال ناهض حتّر كاختصارٍ مُريب

// باسل رفايعة //     كأنَّ هَذِهِ البلاد لَمْ تُطعن في صميمِ قيمها، وكرامتها، وعدالتها في 25 أيلول 2016، وكأنَّ الحقَّ شأنٌ ثانويٌّ، يسهلُ دفنهُ تحتَ ترابِ الفحيص، لينتهي ناهض حتَّر إلى مجردِ كاتبٍ، اغتالهُ همجيٌّ، دفاعاً عن الله، وما إلى ذَلِكَ مِنْ تسطيحٍ وتبسيطٍ، لحياةِ مثقَّفٍ خلافيٍّ، وصلبٍ، حملَ مشروعاً، وكانَ له حلفاء وخصوم، ولا تزالُ أفكارهُ ومواقفهُ محلَّ جدلٍ، لا يُمْكِنُ تجاوزهُ في النقاشِ الداخليِّ، والإقليميِّ.   لَمْ يتعامل الأردن الرسميّ مع اغتيال ناهض حتّر، كما ينبغي، لجريمةٍ، منسوجةٍ بخيوطٍ مريبةٍ، [...]

اقرأ المزيد...

ردّاً على التهديدات: الحياة لا تستقيم مع الخوف

// باسل رفايعة //     أكتبُ ما كتمتهُ شهوراً. كنتُ المرشَّحَ الأوَّلَ للقتلِ، بدلاً مِنَ الشهيدِ ناهض حتَّر. القاتلُ قَالَ ذَلِكَ صراحةً في المحكمة، وكانَ، ليترصَّدَ حضوري، ويُطلقَ رصاصاتٍ على رأسي، لولا تلكَ الذريعة، التي شاركَ بها ناهضُ ذَلِكَ الكاريكاتير. وهي ليستْ سوى ذريعة، فاغتيالُ ناهض سببٌ أعمى، لُمجرمينَ مُبصرين، ما يزالونَ على قيدِ الحياة.   في سجِّلاتِ محاكمةِ المُجرمِ رياض اسماعيل، قَالَ أمامَ القاضي، إنًَّهُ كانَ يُرِيدُ قتلي، ولكنَّهُ استفادَ من التحريضِ الرسميِّ على ناهض حتَّر، وساعدتهُ الظروفُ الحكوميةُ، والبياناتُ والتهديداتُ، فجاهدَ [...]

اقرأ المزيد...

خرافة الحرب على الإرهاب

// نبراس عثمان // هل حقا نحن نحارب (الإرهاب)…؟!  تحارب أميركا (الإرهاب) في الرقة، بعد ستة أعوام من دعمه، هل هذا صحيح…؟!! بالقطع لا. دعونا نتأمل ونستعيد ما قيل على مدار الأعوام الستة الماضية، وبالتحديد، مذ أعطى العدوان الأميركي إشارة البدء، وكافأه الضحايا بتكريس مفهوم الإرهاب، كعنوان للحرب الموجهة ضدهم. لقد كنا نقول منذ بداية اسطوانة الحرب على الإرهاب، بأن عدونا هو المشروع الإمبريالي. وأن ما اصطُلِحَ على تسميته بالإرهاب ليس سوى أداة تنفيذية، عصابات كونترا ملتحية. كما كنا نقول، بأن مقولة [...]

اقرأ المزيد...

أيلول ناهض حتَّر والبلاد التي تنسى مواعيد عشّاقها

// باسل رفايعه // لئلا ننسى، وهذهِ بلادٌ تنسى مواعيدَ عشّاقها، وحينَ يدمعونَ، تمدُّ لهم وَرَقَ زجاجٍ، ليمسحوا عيونهم بالدمِ، وتتركهم على صليبٍ، يشهقونَ باسمها، ويصعدونَ إلى كرازةٍ، تُشبهُ مُناولةَ خبزٍ. ولا تُشبهُ نبيذاً، كأنَّهُ جَسَد.   لئلا ننسى. في مثلِ هذه الأيام، كانَ لنا مسيحٌ، خانتهُ بلادهُ، وباتَ طريداً، و«فارّاً مِنْ وجهِ العدالةِ». إنَّهُ ناهض حتّر. هَلْ تذكرينَ يا بلقاءُ وعمّانُ وإربدُ.. الثالثَ عَشَرَ من آب 2016.   «قمرٌ على البلقاء». ودمٌ أردنيٌّ موعودٌ في عمّان، ذاتَ أيلول. لم يعرف الفتى الخمسينيُّ أنَّ [...]

اقرأ المزيد...