أميركا.. الدولة الوحيدة التي لا تملك بنكاً مركزيّاً.. مَنْ يملكها؟ (1)

// أولغا شيدروفا // (ترجمها عن الروسية: ياسر قبيلات)     يُعتبر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي عصباً أساسياً في المنظومة المالية، ليس للولايات المتحدة فقط، بل بالنسبة للعالم الرأسمالي برمته أيضاً؛ أي، كل العالم تقريباً. ولكن أغلب من يعرفون أو يشعرون بهذه الحقيقة، لا يدركون الطبيعة الفعلية لهذه «المؤسسة» الاحتكارية المهيمنة، التي تنشط كـ«بنك مركزي»، وتمارس نفوذاً فريداً على النظام المالي العالمي، وتتغلغل في مفاصله، وتسيطر عليه. وفي الغالب ينظر عامة الناس إليها نظرتهم إلى البنوك المركزية في بلدانهم، ولكن الأمر ليس [...]

اقرأ المزيد...

الثورة من الشمال إلى الجنوب – 2

     سمير أمين // ترجمة د. عماد الحطبة //     سأناقش في هذا المقال أسباب ضعف الطبقة العاملة في المثلث الإمبريالي المركزي؛ الولايات المتحدة وأوروبا واليابان. يركز هذا التحليل على الثقافة السياسية للجماهير المعنية، وهذه الثقافة نتاج لتاريخ طويل يرتبط ببلد معين. لعل القارئ سيجد أحكامي قاسية بعض الشيء، وهي كذلك، لكن ملاحظاتي على الجنوب ليست أقل قسوة. عليَّ أن أؤكد هنا أن الثقافة السياسية ليست ثابتة عبر التاريخ، فهي تتغير أحياناً نحو الأسوأ، وغالباً نحو الأفضل، وهذا التغيير باعتقادي ضروري [...]

اقرأ المزيد...

في نهائيّات موسكو 2018.. هل نرى خمسة منتخبات عربيّة؟

// المحرِّر الرياضيّ لـ«هكذا» //     شهدت ليلة 5/9/2017 تأهل أول فريق عربي إلى نهائيات مونديال موسكو 2018، وذلك بفوز السعودية على اليابان 1- 0 لتترافقا إلى النهائيات، وتتركا المركز الثالث للمنتخب الاسترالي الذي سيلتقي في تصفية أولى مع المنتخب العربي السوري الذي خرج بتعادل مثير حققه أمام إيران بهدف للاعبه وهداف النادي الأهلي السعودي عمر السومة. الفائز بمجموع نتيجة المباراتين سيلتقي مع رابع منطقة الكونكاف والذي سيكون الولايات المتحدة الأميركية أو بنما.   في إفريقيا عزز المنتخب التونسي صدارته للمجموعة الأولى (10 [...]

اقرأ المزيد...

نصفا الساعة الفارغ والملآن.. في «الشرق» و«الغرب»

// سعود قبيلات //     في سياق انطباعاته عن زيارته لتونس في العام 1920، قال عالم النفس السويسريّ الشهير كارل غوستاف يونغ يصف فارساً تونسيّاً قابله في إحدى الواحات: «ها هو ذا رجل لا يملك بالتأكيد ساعة جيب ولا ساعة معصم، لأنَّ من الواضح أنَّه شخص لا يعي ذاته كما كان على الدوام. تنقصه اللمحة الخفيفة من الجنون الملتصقة بالأوروبِّي. فمن المؤكَّد أنَّ الأوروبِّي على يقين أنَّه لم يعد ذلك الإنسان الذي كانَه في الأزمنة البعيدة لكنَّه لا يعرف ما صار [...]

اقرأ المزيد...

الثورة من الشمال إلى الجنوب –1

// د. سمير أمين // ترجمة*: د. عماد الحطبة     يشكل الصراع بين الشمال والجنوب، بين المراكز والأطراف، عاملا مركزيا في تاريخ نمو الرأسمالية وتطورها. فالرأسمالية التاريخية تدمج نفسها مع تاريخ غزو العالم من قبل الأوروبيين وأبنائهم، الذين استمرت انتصاراتهم من 1492 إلى 1914. لقد وفرت هذه الانتصارات وهذا النجاح الأساس لشرعية الرأسمالية، وتم بناء فرضية التفوق الأوروبي بحيث أصبح النظام الأوروبي مرادفاً للحداثة والتقدم. وازدهرت النزعة المركزية الأوروبية في هذه الظروف، واقتنعت شعوب المراكز الإمبريالية بحقها «التفضيلي» بالحصول على ثروات العالم.   لقد [...]

اقرأ المزيد...

بيان صحافيّ صادر عن عائلة الشهيد ناهض حتَّر

    بتاريخ 12/8/2016 قام الشهيد ناهض حتر بإعادة نشر رسم كاريكاتيري يسخر من «الدواعش» بعنوان «رب الدواعش» على صفحته الشخصية في موقع «فيسبوك». ولم يكن هو أول من قام بذلك، إنما سبقه ولحقه العديدون ممن نشروا هذا الرسم على صفحاتهم في الموقع نفسه.   ما إن نُشر الرسم حتى شُنت حملة منظمة بقيادة الإخوان المسلمين وممن يؤيدون فكرهم، وتزعمها محامون وجريدة «السبيل» ونواب سابقون، تتهمه زوراً بالإساءة إلى الذات الإلهية، الأمر الذي كان يؤكد أن الحملة لم تكن تلقائية أو رد فعل، [...]

اقرأ المزيد...

أبو أحمد فؤاد لـ« هكذا»: خيارنا هو المقاومة بأشكالها كافَّة

// د. عماد الحطبة// – أعدَّ الأسئلة وأجرى اللقاء.     تُعرِّف الجبهة الشعبية عن نفسها على موقعها الإلكتروني بأنها: «حزب سياسي كفاحي يعمل لتوعية وتنظيم وقيادة الجماهير الفلسطينية من أجل استعادة الحقوق الوطنية الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس كهدف مرحلي على طريق تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني، وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية التي يعيش مواطنوها جميعاً بمساواة كاملة مِنْ دون تمييز في الحقوق والواجبات وبمعزل عن اللون والعرق والجنس والمعتقد. وهو يناضل من أجل إقامة [...]

اقرأ المزيد...

الحرب «الوقائيّة» الأميركيّة على كوريا ستكون خياراً غبيّاً*

// جون ديلوري // ترجم المقال: // د. عماد الحطبة //  عن: FOREIGN AFFAIRS الأميركيّة     {تنويه: المقال يقدم رؤية أميركية للأحداث لا نتفق مع معظمها، لكنّنا رأينا أنَّه من المفيد الاطّلاع عليها} – (المترجم)   نستطيع القول إنَّ التغيير الأكبر الذي جلبه الرئيس الأميركي دونالد ترامب على سياسة الولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية كان في الجانب الخطابيّ البلاغيّ، ولكن الآثار الاستراتيجية التي يمكن أن تنجم عن هذا التغيير قد تكون ضخمة ومهمة. على مستوى الممارسة السياسيّة الفعلية، فإن فكرة «المسؤولية الاستراتيجية» التي تنادي بها إدارة [...]

اقرأ المزيد...

نتنياهو في سوتشي.. ماذا أراد؟ وماذا أراد الروس منه؟

// ياسر قبيلات //   لم يكن لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي الكثير ليفكر فيه بينما كان يتوجه لمقابلة الرئيس الروسي؛ كان يشغله على نحو خاص معرفته أن لا أحد يثق به في هذا العالم، أصدقاء وأعداء على حد سواء. بينما موسكو، بالذات، لديها ما يكفي من الأسباب لكي تتشكك بكل خطوة يقدم عليها تجاهها؛ فهو في غمرة الخيلاء اختبر، برعونة، الصبر الروسي أكثر من مرة في سوريا، ناهيك عن أن تلك الخيلاء نفسها جرفته إلى ممالأة عواصم تعيش نخبها عقداً معروفة [...]

اقرأ المزيد...

في الحالة الرثَّة.. عندما تُصبحُ «شتَّى» بديلاً للهويَّة الوطنيَّة

// أحمد جرادات //  «كم وعظَ الواعظون منا   وقام في الأرض أنبياءُ فانصرَفوا والبلاءُ باقٍ        ولم يزُل داؤكِ العياءُ» من ديوان «اللزوميات» لرهين المحبسين أبي العلاء المعري.   الأطروحة/المقاربة سؤال أساسي: لماذا وصلنا إلى هذه الحال من الانحطاط التاريخي؟ جواب محتمل: ابحث عن الكيانات الرثة. الانحطاط التاريخي والكيانات الرثة: أيٌّهما السبب وأيهما النتيجة؟ أم أنهما يشكلان حلقة جهنمية؟   الحالة الرثة: هل هي قابلة للفهم؟ أكاد أجزم بأن حالة الرثاثة أو الرثوثة في بلداننا تنطبق، بتفاوت، على كل شيء تقريباً: الفردِ والمجتمع، الحاكم والمحكوم، الطبقة والفئة والشريحة، الطائفة والمذهب، [...]

اقرأ المزيد...