الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست

// أحمد جرادات //     “أوديسيوس، أيها الابن الملكي للاريتيس، رجل الأمجاد   أما زلت تواقاً إلى مغادرتنا والعودة على جناح السرعة إلى وطنك،   إلى أرضك الأم الحبيبة؟   حظاً سعيداً إذن ووداعاً!   لكن لو كنت تعلم في أعماقك كأس الآلام التي يخبِّئها لك القدر   وستتجرعها قبل أن تصل إل ذلك الشاطئ البعيد،   لمكثتَ إذن هنا سيداً في بيتنا،   ودخلتَ ملكوت الخلود.”   الرجاء الأخير من الإلهة كاليبسو إلى أوديسيوس، في محاولة لاستبقائه في جزيرتها بإغرائه بالخلود بدلاً من مكابدة الأهوال في طريق عودته إلى مملكته إيثاكا وزوجته بنيلوب، ومواجهة مآل الفناء [...]

اقرأ المزيد...

أبطئ قليلاً لنسألك

// ياسر قبيلات //     (في بكاء حبيب الزيودي في الذكرى الخامسة لرحيله*)   المَحَبَّة التي لم تحملها الكلمات إليك، عساها اليوم تبلغك؛ تقرأ لك شيئاً عنك، وعنا، وعن مقتلك، وعن الكلام الذي يطرق نافذة قريحتك؛ فافتح له الباب، وابطئ قليلاً، ثم ارسم على الماء والتراب صورتك..   عدَّ خطوات الإياب، وعُدْ بقلمك. عُدْ بخطوتك!   المحبة التي تمتحن نفسها بالكلام، تحاول جهد حروفها أن تجهلك؛ هي تعرف أنك لا تطيق النثر جواباً، وتبادرُ إلى الرد من مكمنك. فتسأل المحبة عنك لتعينك أن تنهض من عثرتك!   اسألها، ولعلها [...]

اقرأ المزيد...

مقتل عروبة بركات والعهر الإعلامي

// د. سمير قطامي //     لدى اكتشاف جريمة مقتل عروبة بركات وابنتها في تركيا، تنافخت أجهزة الإعلام العربية والغربية شرفاً، وبدأت المحطات تعرض بعض مقابلات أوعبارات أو أحاديث من وصفت بالشهيدة التي قتلتها يد الغدر السورية، وتخصص لها حلقات كاملة للحديث عن أمجادها ومعارضتها للنظام المجرم، وعن اللقاءات التي تحدثت فيها عن المعتقلات في السجون السورية، مع أنها غادرت سورية منذ 39 سنة، وعاشت في أميركا،  زمناً طويلاً، ولم تعد إلى المنطقة إلا منذ ثلاث سنوات، وتنضم للمعارضة في تركيا [...]

اقرأ المزيد...

مائة دولة جديدة متوقَّعة في العالم.. كيف؟

// د. عماد الحطبة //     في مقال نشر في جريدة «فاتان» التركية بتاريخ 16/11/2005 على الصفحة الخامسة يتوقع الكاتب التركي «زولفي ليفانيله» أن الإسلاميين سيصلون إلى الحكم في العام 2007 وأنهم سيعملون على قسمة الأمة التركية إلى ثلاثة أقسام؛ الإسلاميون، القوميون، والأكراد تمهيداً لتقسيم تركيا.   يقول الباحث الأميركي في «نيوأميركا فاونديشن» باراخ خانا في كتابه الصادر عام 2010 بعنوان «كيف ندير العالمHow to  «Run The World  أن عدد الدول المستقلة في العالم سيقفز من 200 إلى 300 خلال العقدين الثاني والثالث [...]

اقرأ المزيد...

ذاكرة ومكان: حلحول

// خالد إبراهيم الحطبة //     تقع مدينة حلحول في محافظة الخليل على الطريق الواصل بين الخليل وبيت لحم والقدس، وهي تشتهر بالزراعة.. خصوصاً زراعة العنب والتين. تعرضت مثل غيرها من المدن الفلسطينية للاحتلال الصهيوني في العام 1967. يعود تاريخ العمل الفدائي في حلحول إلى مرحلة باكرة من مراحل الثورة الفلسطينية، فقد استفاد المناضلون الفلسطينيون من موقعها على الطريق الرئيسي لاصطياد دوريات المستعمرين الإنجليز ثم الصهاينة، كما وقعت على ثراها معارك دار رحاها بين المناضلين من أبناء فلسطين وجنود الإحتلال.   ويسجل التاريخ [...]

اقرأ المزيد...

ناهض حتَّر.. المناضل والمفكِّر المظلوم حتَّى الرمق الأخير

// د. هشام غصيب //     يا ناهض. أيها الصديق الصدوق. كان ينبغي أن نحتفي بك في أثناء حياتك، لا بعد مماتك. كان ينبغي أن نحتفي بتميزك وإبداعك، الذي رفع اسم الأردن عالياً في سماء العروبة، وبتحليلاتك الثاقبة وأسلوبك الرشيق المحكم الفريد من نوعه.   لكم كنت يا ناهض مظلوماً في حياتك حتى لحظة اغتيالك الآثم. فتغافل الوسط السياسي والثقافي الأردني عن تميزك وإبداعك ولم يروا في كتاباتك المشرقة سوى حراب تمزق ما اعتادوا علىه من حجب تستر عورات واقعهم المريض. أما أنت، [...]

اقرأ المزيد...

اغتيال ناهض حتّر كاختصارٍ مُريب

// باسل رفايعة //     كأنَّ هَذِهِ البلاد لَمْ تُطعن في صميمِ قيمها، وكرامتها، وعدالتها في 25 أيلول 2016، وكأنَّ الحقَّ شأنٌ ثانويٌّ، يسهلُ دفنهُ تحتَ ترابِ الفحيص، لينتهي ناهض حتَّر إلى مجردِ كاتبٍ، اغتالهُ همجيٌّ، دفاعاً عن الله، وما إلى ذَلِكَ مِنْ تسطيحٍ وتبسيطٍ، لحياةِ مثقَّفٍ خلافيٍّ، وصلبٍ، حملَ مشروعاً، وكانَ له حلفاء وخصوم، ولا تزالُ أفكارهُ ومواقفهُ محلَّ جدلٍ، لا يُمْكِنُ تجاوزهُ في النقاشِ الداخليِّ، والإقليميِّ.   لَمْ يتعامل الأردن الرسميّ مع اغتيال ناهض حتّر، كما ينبغي، لجريمةٍ، منسوجةٍ بخيوطٍ مريبةٍ، [...]

اقرأ المزيد...

حسن نصر الله وقضايا التحرر الوطني*1 بعينيْ ناهض حتر

// أحمد جرادات //     أُطروحة ناهض حتر الرئيسية وسؤاله الكبير تمهيد لعل من أهم ما يميز الكاتب والمناضل السياسي اليساري البارز الشهيد ناهض حتر هو الجرأة على اجتراح الأفكار والحلول للمشكلات بل المعضلات، المزمن منها والمباغت، وبناء المشاريع الفكرية والحركية، وسبر حركة الواقع الاجتماعي والسياسي والاقتصادي، والتقاط الظواهر الأكثر أهمية وإضاءة الجوهري منها، ثم طرح القضية التي يبلورها على الملأ كتابةً أو قولاً أو عملاً على شكل مشروع متكامل. هذا هو ديدنه، ولا يهمه أو يحبطه أو يثنيه عن عزمه شيئ إذا [...]

اقرأ المزيد...

لو.. وأمّ ناهض المفجوعة

// د. هدى فاخوري //     مرور عام كامل على غياب ناهض حتر، بالاغتيال السياسي الجسدي، لم يُبرٍّد نار القلب الملتاع. لهفي عليكِ يا صديقتي يا أمي ويا أختي أم ناهض المكلومة الملوعّة على غياب الابن الحبيب.   لم أكن أعرف، قبل استشهاده، أن ناهض الصديق الصِّداميّ له مثل هذه الأم الحنون، أدركتُ، أيضاً، أن جزءاً كبيراً من شخصيته وموهبته وقدراته وفصاحته موروث جيني من أم ناهض. تحدثني عنه كلما زرتها، خصوصاً في أمسيات السبت، كيف كان عطوفاً حنونا ويتدفق حيوية، كيف تدّب [...]

اقرأ المزيد...

استفتاء للاستقلال؟ أم لتكريس الدكتاتورية والفساد؟

// رزكار عقراوي* //     كتبتُ، مؤخَّراً، موضوعاً عن الاستفتاء «غير الملزم!» المزمع إجراؤه في إقليم كردستان العراق في 25 سبتمبر/أيلول القادم، وقد تلقَّيتُ الكثير من التعليقات القيّمة والعديد من الأسئلة التي دارت حوله، إضافة إلى الكثير من التعليقات الحادة والمتشنِّجة. انتهز الفرصة، هنا (في «الحوار المتمدِّن» و«هكذا»)، لأقدم جزيل الشكر والامتنان لكل من شارك في الحوار حول الموضوع، بمن فيهم من اِختَلفَ معي، وأودّ أن أناقش تلك التعليقات القيّمة بشكلٍ جماعيّ وأوضح وجهة نظري بشكل أوسع وأدق حول هذا الموضوع [...]

اقرأ المزيد...