العمل عند شكسبير

// ياسر قبيلات //     تُعدّ المقاربة بين الثقافة وبين السياسة ظالمة، فعلاً؛ فالثانية تتمتع بسلطةٍ مادية مباشرة، لها أوجه متعددة، منها ما هو مالي واقتصادي وعسكري وإداري، وتسندها منظومة كاملة من القوانين والتشريعات، وتتلاقى عندها مصالح قوية. وهي نفسها مصدر نفوذ وقرار، وتملك أن تُحدث أثراً فورياً على المصائر العامة والفردية، وتستطيع كذلك أن تُحدث تحولات جذرية مفاجئة وعلى الأمد البعيد. وفي الحالتين، يمكنها أن تشمل بهذا الأثر الجماعة ككل، أو تخص به بعض الأفراد على وجه التعيين. وتفعل ذلك [...]

اقرأ المزيد...

التنوير الليبراليّ والتنوير الماركسيّ

// د. عماد الحطبة //     ما هو التنوير؟ لعلّ هذا أحد أهمّ العناوين التي عرفها التاريخ الإنساني، ليس بما احتواه مقال كانط الشهير الذي اندرج تحت هذا العنوان، ولكن بكونه شكّل نقطة فارقة في التاريخ البشري يمكن أن نعتبرها نقطة الانتقال الحضاري من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة.   رغم أن مقالة كانط جاءت تتويجاً لما عرف بعصر النهضة الأوروبي وهو عصر حفل بالكثير من الإنجازات، ورغم أنني أكاد أجزم أن كانط نفسه لم يتخيل أن تُحدث مقالته كل هذا التأثير، ورغم [...]

اقرأ المزيد...

الثورة من الشمال إلى الجنوب – 2

     سمير أمين // ترجمة د. عماد الحطبة //     سأناقش في هذا المقال أسباب ضعف الطبقة العاملة في المثلث الإمبريالي المركزي؛ الولايات المتحدة وأوروبا واليابان. يركز هذا التحليل على الثقافة السياسية للجماهير المعنية، وهذه الثقافة نتاج لتاريخ طويل يرتبط ببلد معين. لعل القارئ سيجد أحكامي قاسية بعض الشيء، وهي كذلك، لكن ملاحظاتي على الجنوب ليست أقل قسوة. عليَّ أن أؤكد هنا أن الثقافة السياسية ليست ثابتة عبر التاريخ، فهي تتغير أحياناً نحو الأسوأ، وغالباً نحو الأفضل، وهذا التغيير باعتقادي ضروري [...]

اقرأ المزيد...

خِلافٌ في مكانٍ آخر

// ياسر قبيلات //     من المعروف أن الكاتب النرويجي كنوت هامسون، صاحب رواية الجوع، الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1920، وضع كل رهاناته السياسية والفكرية على ألمانيا النازية؛ وأيّد هتلر ونظامه باندفاع وحماس بالغين، بل وزاد على ذلك بالانضمام إلى الحزب الاشتراكي القومي النرويجي (النازي).   بعد انهيار النازية بقي كنوت هامسون على قناعاته، ورفض التنكر لها، أو التخلي عنها؛ بل إنه بعد انتحار هتلر، كتب نعياً له وصفه فيه بـ«المقاتل من أجل حقوق الشعوب»..!   باختصار، كان كنوت هامسون جزءاً من النظام النازي، [...]

اقرأ المزيد...

نصفا الساعة الفارغ والملآن.. في «الشرق» و«الغرب»

// سعود قبيلات //     في سياق انطباعاته عن زيارته لتونس في العام 1920، قال عالم النفس السويسريّ الشهير كارل غوستاف يونغ يصف فارساً تونسيّاً قابله في إحدى الواحات: «ها هو ذا رجل لا يملك بالتأكيد ساعة جيب ولا ساعة معصم، لأنَّ من الواضح أنَّه شخص لا يعي ذاته كما كان على الدوام. تنقصه اللمحة الخفيفة من الجنون الملتصقة بالأوروبِّي. فمن المؤكَّد أنَّ الأوروبِّي على يقين أنَّه لم يعد ذلك الإنسان الذي كانَه في الأزمنة البعيدة لكنَّه لا يعرف ما صار [...]

اقرأ المزيد...

الثورة من الشمال إلى الجنوب –1

// د. سمير أمين // ترجمة*: د. عماد الحطبة     يشكل الصراع بين الشمال والجنوب، بين المراكز والأطراف، عاملا مركزيا في تاريخ نمو الرأسمالية وتطورها. فالرأسمالية التاريخية تدمج نفسها مع تاريخ غزو العالم من قبل الأوروبيين وأبنائهم، الذين استمرت انتصاراتهم من 1492 إلى 1914. لقد وفرت هذه الانتصارات وهذا النجاح الأساس لشرعية الرأسمالية، وتم بناء فرضية التفوق الأوروبي بحيث أصبح النظام الأوروبي مرادفاً للحداثة والتقدم. وازدهرت النزعة المركزية الأوروبية في هذه الظروف، واقتنعت شعوب المراكز الإمبريالية بحقها «التفضيلي» بالحصول على ثروات العالم.   لقد [...]

اقرأ المزيد...

أسنانكم تتحدَّث إليكم

 // د. هدى فاخوري //    القواطع المبتسمة قضمت باسمة قطعة من الجبنة البيضاء الشهية، ففرحت الأنياب والضواحك والأضراس، ومضغت قطعة الجبن بتلذذ ظاهر. ابتسمت القواطع وقالت لزميلاتها المختبئات في فم باسمة الجميل: نحن نحبّ هذا النوع من الأجبان، فهو يساعد على بناء المينا والعاج لأنه يحتوي على الكالسيوم. ضحكت باسمة بدورها وقالت: أنا أحب الابتسام ليظهر جمال أسناني الأمامية، أنا أعتني بها يوميا، أنظفها، دائما، بعد تناول الطعام بالفرشاة والمعجون، ولا أكسر الجوز واللوز القاسي بها، ولا آكل «البزور» التي تترك أثرا واضحا [...]

اقرأ المزيد...

الحقيقة

// سميحة خريس //   يتناول علم الاجتماع الانسان من حيث هو جزء من حركة مجتمعية متكاملة، ويصوره كما لو كان كلّاً متّحداً، ويسمى حراكه بالذات الجمعية، حيث كلنا نمتلك صفات توحدنا، وملامح تميزنا، كشعب أو كأمة، أو عرق، بينما يُعنى علم النفس بالذات الفردية، يرصد التباينات الدقيقة بين الأفراد وردود الفعل المختلفة في المواقف المتشابهة، ويبحث عن الأسباب والمبررات، مثله فيزيائياً يؤشر علم الجينات على الاختلافات الفردية والجمعية معاً. وفي زمننا المعاصر لم يكتب عالم حول الشخصية الفردية والجمعية بمثل ما [...]

اقرأ المزيد...

الشهيد ناهض حتَّر والهويّة الوطنيّة الأردنيّة

// د. عماد الحطبة //   ما زلنا عند الحديث عن الشهيد ناهض في نقطة لا نستطيع معها الفصل بين ما هو وجداني وما هو عقلاني فكري. نعلم تماماً أن ناهض قضى بديلاً عن كل واحد فينا. واليوم ونحن نحيي ذكراه، فإنّنا نحتمي بدمه لننقذ بلدنا. تذكّرتُ حلمه بالوطن وأنا أقرأ الأبيات التالية للشاعر أمل دُنقل، فقررت أن أبدأ بالوجداني قبل الانتقال الى الفكري:   «تقفز حولي طفلة واسعة العينين.. عذبة المشاكسة  كان يقص عنك يا صغيرتي.. ونحن في الخنادق  فنفتح الأزرار في ستراتنا.. [...]

اقرأ المزيد...

الشيوعيّ اللبنانيّ: الاشتراكيَّة هي البديل.. بانفجارٍ كبير أم بهمسٍ خافت

تلقينا الكلمة المنشورة، تالياً، برسالة إلكترونيَّة من الرفاق في الحزب الشيوعيّ اللبنانيّ:   الرفيق غسَّان ديبة يلقي كلمة الحزب الشيوعيّ اللبنانيّ في هانوي كلمة الحزب الشيوعي اللبناني في الاجتماع العالمي الثامن عشر للأحزاب الشيوعية والعمالية الذي انعقد في هانوي (فيتنام) بين 28 و30 تشرين الأوَّل/أكتوبر 2016. وقد ألقاها عضو المكتب السياسي الرفيق غسان ديبة. حضرة الرئيس الرفاق الاعزاء، نحن في الحزب الشيوعي اللبناني نعرب عن امتناننا للحزب الشيوعي الفيتنامي لكرم الضيافة ولجهوده التي لم تعرف الكلل في تنظيم الاجتماع العالمي الثامن عشر للأحزاب الشيوعية [...]

اقرأ المزيد...