مسؤولو صندوق النقد الدوليّ يعترفون ببعض الآثار المدمِّرة لسياساته

// فهمي الكتوت //     لم تستهدف سياسات صندوق النقد الدولي؛ تصحيح الاختلالات المالية في موازين المدفوعات بقدر ما تستهدف فرض حزمة كاملة من الإجراءات المالية والنقدية والاقتصادية التي تعبر عن رؤية المدرسة الاقتصادية النيوليبرالية والعولمة الرأسمالية، واهمها: تحرير أسواق المال والتجارة، وازاله الحواجز لانسياب السلع والتدفقات النقدية، وتقليص الخدمات الحكومية، ووقف الدعم، وتطبيق سياسة التخاصية لتوسيع السوق الرأسمالي وتأمين فرص أرحب للاحتكارات الرأسمالية.   وكان للأردن ولبنان ومصر وغيرهما من البلدان العربية تجربة مريرة في هذا المجال، فقد أسهمت توصيات واملاءات صندوق [...]

اقرأ المزيد...

الاقتصاد الرأسماليّ.. أزماتٌ تتطلََّبُ حلولاً وحلولٌ تُنتجُ أزماتٍ

// فهمي الكتوت //     من سمات الأزمة الرأسمالية أنَّ الحلول تصبح أسبابا لتفاقمها؛ فقد لجأت المراكز الرأسمالية الى سياسة تقليص الانفاق على الخدمات العامة وخفض عائدات الطبقة العاملة من الإنتاج للحد من عجز موازناتها، فكانت النتائج مخيبة للآمال؛ وبدلاً من تخفيض العجز، تفاقمت الأزمة المالية وضربت مفاصل الاقتصاد الرأسمالي ودخل في نفق الركود الاقتصادي نتيجة تراجع القدرة الشرائية للعمال والفقراء والمهمشين عامة.   وحين اتُبعت سياسات نقدية عمادها التوسع في الانفاق الممول بالقروض وبأسعار الفائدة الصفرية التي فرضتها البنوك المركزية لتحفيز الاقتصاد، [...]

اقرأ المزيد...

الخليج السعوديّ والخليج الآخر.. مَنْ سيدفع الفواتير؟

// أنطون كاساتكين //     الذين اعتادوا الحديث عن «دول الخليج العربية»، ويحاولون توقع سيناريو حل الأزمة الخليجية مع قطر، عليهم أن يمرنوا أنفسهم على اعتياد الحديث عن «دول الخليج السعودية»، وتوطين أنفسهم على أن السيناريوهات المتوقع وضعها لا ترسم صورة للحل، ولكن تكتب فصولاً إضافية من أزمة الخليج.   واقع الحال، إن ما جرت العادة على تسميته بـ«دول الخليج العربية» لم يعد قائماً بصورته التي استدعت هذه التسمية، كما أنَّ الأزمة مع قطر لم تنشب «فجأة»، وبهذه الصورة العلنية غير المعهودة، لتنتهي [...]

اقرأ المزيد...

بعدما خسرت الرياض ذراع بغداد ولسان دمشق

// أنطون كاساتكين //     اعتادت السعودية على ممارسة نفوذها وفق مبدأ «القيادة من الخلف»؛ وهي في هذا كانت تحرص من جهة على وجود واجهة عربية غير خليجية في المقدمة، تتكون من دول على تماس مع قضايا «الشرق الأوسط» الشائكة، ومن أبرزها بالطبع الصراع العربي الإسرائيلي. وفي وقت ما، كانت هذه الدول تضم مصر والأردن. أو ما سمي بـ«محور الاعتدال»، الذي انتهى مع بدء «الربيع العربي».   ومن جهة ثانية، كانت الرياض تحرص على الاحتفاظ بعلاقات وطيدة وراء الكواليس، وأمامها في كثير من [...]

اقرأ المزيد...

مواصلة سياسة دعم الأثرياء مِنْ جيوب الفقراء

// فهمي الكتوت //     أعلنت الحكومة عن مغادرة أمين عام وزارة المالية إلى خارج البلاد لإصدار سندات يورو بوند بقيمة مليار دولار بعد أن أصدرت في نيسان الماضي سندات مشابهة بقيمة 500 مليون دولار بفائدة مرتفعة جداً نسبتها5,875 % (قيمة الفائدة على القروض الخارجية السابقة والآخذة بالاستحقاق هي نحو 2 %)؛ الأمر الذي يغرق البلاد بالمديونية التي أصبحت تشكل نحو 100% من الناتج المحلي الإجمالي خلافاً لما تعلنه الحكومة؛ فهي تخفي من احتساب المديونية نحو مليار دينار وردت في الموازنة [...]

اقرأ المزيد...

أميركا.. الدولة الوحيدة التي لا تملك بنكاً مركزيّاً.. مَنْ يملكها؟ (1)

// أولغا شيدروفا // (ترجمها عن الروسية: ياسر قبيلات)     يُعتبر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي عصباً أساسياً في المنظومة المالية، ليس للولايات المتحدة فقط، بل بالنسبة للعالم الرأسمالي برمته أيضاً؛ أي، كل العالم تقريباً. ولكن أغلب من يعرفون أو يشعرون بهذه الحقيقة، لا يدركون الطبيعة الفعلية لهذه «المؤسسة» الاحتكارية المهيمنة، التي تنشط كـ«بنك مركزي»، وتمارس نفوذاً فريداً على النظام المالي العالمي، وتتغلغل في مفاصله، وتسيطر عليه. وفي الغالب ينظر عامة الناس إليها نظرتهم إلى البنوك المركزية في بلدانهم، ولكن الأمر ليس [...]

اقرأ المزيد...

في الحالة الرثَّة.. عندما تُصبحُ «شتَّى» بديلاً للهويَّة الوطنيَّة

// أحمد جرادات //  «كم وعظَ الواعظون منا   وقام في الأرض أنبياءُ فانصرَفوا والبلاءُ باقٍ        ولم يزُل داؤكِ العياءُ» من ديوان «اللزوميات» لرهين المحبسين أبي العلاء المعري.   الأطروحة/المقاربة سؤال أساسي: لماذا وصلنا إلى هذه الحال من الانحطاط التاريخي؟ جواب محتمل: ابحث عن الكيانات الرثة. الانحطاط التاريخي والكيانات الرثة: أيٌّهما السبب وأيهما النتيجة؟ أم أنهما يشكلان حلقة جهنمية؟   الحالة الرثة: هل هي قابلة للفهم؟ أكاد أجزم بأن حالة الرثاثة أو الرثوثة في بلداننا تنطبق، بتفاوت، على كل شيء تقريباً: الفردِ والمجتمع، الحاكم والمحكوم، الطبقة والفئة والشريحة، الطائفة والمذهب، [...]

اقرأ المزيد...

عشر سنوات على انفجار الأزمة الاقتصاديّة الرأسماليّة

// فهمي الكتوت // شهد الاقتصاد الأميركي، في «ذروة انتصار» الليبرالية الجديدة، تبدلات هيكلية أدت الى اتساع ظاهرة النشاط المالي.. من سندات وأسهم ومضاربات في البورصات والأنشطة المالية على اختلاف أنواعها، مقابل انخفاض نسبة الأموال الموظفة في الاقتصاد الحقيقي (الصناعة والزراعة). الأمر الذي أدى الى تضخم الاقتصاد المالي وضمور الاقتصاد الحقيقي، إلى درجة أن نصيب الصناعة والزراعة من الناتج المحلي الإجمالي أصبح لا يتجاوز 21.5%. وفي آب من العام 2007 انفجرت فقاعة الرهن العقاري، بعد سنوات طويلة من استدراج البنوك أصحاب [...]

اقرأ المزيد...

مسرحية بعنوان «إعادة النظر بسقف ديون الولايات المتحدة»

// فالنتين كاتاسونوف // (ترجمها عن الروسية: ياسر قبيلات) –  في أواخر العام 2013 شهدنا نهاية فصل جديد تالٍ من المسرحية، التي تحمل عنوان «إعادة النظر بسقف ديون الولايات المتحدة»، التي يستمر عرضها في واشنطن على مدى العقود العديدة الماضية. وكانت هذه المسرحية، في آخر عروضها (2013)، قد شغلت الدنيا نحو ما يقرب ثلاثة أسابيع، بحيث كان الموضوع الرئيسي لوسائل الإعلام في العالم قاطبة هو أزمة الميزانية واحتمال عجز الولايات المتحدة عن الوفاء بالتزاماتها. وتم، بالترابط، مناقشة مشكلتين: عدم وجود موازنة عامة [...]

اقرأ المزيد...

العولمة والهويّة الوطنيّة

// د. هشام غصيب // طلبت مني إدارة مؤسسة شومان أن أتكلم لديهم عن العولمة والهوية الوطنية، فاستغربت بعض الشيء من العنوان. فكيف يُطرح مثل هذا العنوان بعد تدمير العراق واندلاع أزمة 2008 والثورات العربية وصعود روسيا والصين ودول البريكس؟ لو اقترح هذا العنوان قبل عشرين عاما مثلا، لتفهمت ذلك تماما، إذ كان خطاب العولمة آنذاك صرعة عالمية من الصعب تجاهلها. أما اليوم، فأشعر عند تناول هذا الموضوع أني ديناصور يتكلم عن ديناصور بائد. ومع ذلك، دعونا نأخذ هذا العنوان البائد [...]

اقرأ المزيد...