Author - ياسر قبيلات

أبطئ قليلاً لنسألك

// ياسر قبيلات //     (في بكاء حبيب الزيودي في الذكرى الخامسة لرحيله*)   المَحَبَّة التي لم تحملها الكلمات إليك، عساها اليوم تبلغك؛ تقرأ لك شيئاً عنك، وعنا، وعن مقتلك، وعن الكلام الذي يطرق نافذة قريحتك؛ فافتح له الباب، وابطئ قليلاً، ثم ارسم على الماء والتراب صورتك..   عدَّ خطوات الإياب، وعُدْ بقلمك. عُدْ بخطوتك!   المحبة التي تمتحن نفسها بالكلام، تحاول جهد حروفها أن تجهلك؛ هي تعرف أنك لا تطيق النثر جواباً، وتبادرُ إلى الرد من مكمنك. فتسأل المحبة عنك لتعينك أن تنهض من عثرتك!   اسألها، ولعلها [...]

اقرأ المزيد...

العمل عند شكسبير

// ياسر قبيلات //     تُعدّ المقاربة بين الثقافة وبين السياسة ظالمة، فعلاً؛ فالثانية تتمتع بسلطةٍ مادية مباشرة، لها أوجه متعددة، منها ما هو مالي واقتصادي وعسكري وإداري، وتسندها منظومة كاملة من القوانين والتشريعات، وتتلاقى عندها مصالح قوية. وهي نفسها مصدر نفوذ وقرار، وتملك أن تُحدث أثراً فورياً على المصائر العامة والفردية، وتستطيع كذلك أن تُحدث تحولات جذرية مفاجئة وعلى الأمد البعيد. وفي الحالتين، يمكنها أن تشمل بهذا الأثر الجماعة ككل، أو تخص به بعض الأفراد على وجه التعيين. وتفعل ذلك [...]

اقرأ المزيد...

سوريا – «إسرائيل».. والرسائل التي تُرسَل وتُقرأ بهدوء

// ياسر قبيلات //   منظومة اس 400 المضادة للطائرات والصواريخ   تزايدت الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا منذ بدء الأحداث فيها، وهذا «طبيعي». وفي الغالب كانت سوريا تمتنع عن الرد على هذه الاعتداءات، وهذا مفهوم. أما من لم يعتبروا ذلك، لسبب أو لآخر، سلوكاً مفهوماً، فقد اعتادوا الأمر، وكفوا عن اعتباره أمراً مثيراً للاهتمام؛ غير أن الحال تغير بعد «التدخل» الروسي، وبات يُنظر إلى هذه الاعتداءات بطريقة مختلفة، عنوانها سؤال رئيس يتم طرحه بعد كل اعتداء إسرائيلي: لماذا لم تمنعه روسيا؟   عملياً، ذلك يعني [...]

اقرأ المزيد...

مفترق طرق بين حرب بديلة وأخرى مستحيلة

// ياسر قبيلات //     اندلعت حرب «الربيع العربي» لتجاوز وضع حرج على الجبهة الشمالية لـ«إسرائيل» كان يقتضي على نحو ملح وضروري شن حرب لتجريد لبنان من «حزب الله» نهائياً، في ظرف كان واضحاً فيه تماماً أن مثل هذه الحرب مستحيلة، وغير مأمونة العواقب على الإطلاق؛ لأن أية حرب حينها (أواخر 2010 بدايات 2011) لم تكن لتجري وفق الشروط الإسرائيلية، التي ترتكز عادةً على حرب خاطفة تعتمد ضربات جوية مكثَّفة تتيح السيطرة على شيءٍ من الأرض.   الحرب الخاطفة تعني:   تحديد مدة الحرب بما [...]

اقرأ المزيد...

خِلافٌ في مكانٍ آخر

// ياسر قبيلات //     من المعروف أن الكاتب النرويجي كنوت هامسون، صاحب رواية الجوع، الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1920، وضع كل رهاناته السياسية والفكرية على ألمانيا النازية؛ وأيّد هتلر ونظامه باندفاع وحماس بالغين، بل وزاد على ذلك بالانضمام إلى الحزب الاشتراكي القومي النرويجي (النازي).   بعد انهيار النازية بقي كنوت هامسون على قناعاته، ورفض التنكر لها، أو التخلي عنها؛ بل إنه بعد انتحار هتلر، كتب نعياً له وصفه فيه بـ«المقاتل من أجل حقوق الشعوب»..!   باختصار، كان كنوت هامسون جزءاً من النظام النازي، [...]

اقرأ المزيد...

نتنياهو في سوتشي.. ماذا أراد؟ وماذا أراد الروس منه؟

// ياسر قبيلات //   لم يكن لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي الكثير ليفكر فيه بينما كان يتوجه لمقابلة الرئيس الروسي؛ كان يشغله على نحو خاص معرفته أن لا أحد يثق به في هذا العالم، أصدقاء وأعداء على حد سواء. بينما موسكو، بالذات، لديها ما يكفي من الأسباب لكي تتشكك بكل خطوة يقدم عليها تجاهها؛ فهو في غمرة الخيلاء اختبر، برعونة، الصبر الروسي أكثر من مرة في سوريا، ناهيك عن أن تلك الخيلاء نفسها جرفته إلى ممالأة عواصم تعيش نخبها عقداً معروفة [...]

اقرأ المزيد...

جبران ونعيمة والنبوَّة

// ياسر قبيلات // سأظل أتساءل عما حدث بالضبط مع جبران خليل جبران في الولايات المتحدة الأميركية لكي يتحول إلى نبي ولا يغدو كاتباً أبداً، ويعيش منعزلاً عن الواقع.. داخل لواعج نفسه، في بلد يجعلك رغماً عنك – حتى لو كنت ناسكاً بوذياً – تغرق في الواقع. كيف حصل معه ذلك؟ أو بالأحرى، لماذا أرادت له أميركا، هو بالذات، ذلك؟ أميركا التي تشبه الأجهزة الأمنية التي تشترط الكشف عن العورة الجسدية، والوقوع في هفوات أخلاقية، والقبول بالتورط المالي لتعترف بوجودك على قيد [...]

اقرأ المزيد...

ظلال الأسلاف السوفييت في قلعة الوزير لافروف (2)

// ياسر قبيلات //  تُعرف الخارجية الروسية بلغة أهلها، إختصاراً، بـالـ«ميد»؛ وهذه كلمة تتشكل من مزج أوائل الحروف في ثلاث كلمات روسية متتابعة، تعني حرفياً: «وزارة الشؤون الخارجية». وكان يلحق بهذه الكلمة، بطبيعة الحال، المختصر الحروفي الشهير الذي يشير إلى الاتحاد السوفيتي (إس. إس. إس. إر)، وفي العهد الحالي يرتبط بها اسم روسيا. وبالمحصلة، فإن الـ«ميد» بقي «ميداً»، رغم تغير الأحوال، وتبدل اسم الدولة وهويتها. مولوتوف وغروميكو كان الـ«ميد» دوماً، مكاناً مختلفاً، وهذا الاختلاف ليس وليد الصدفة، فقد صنعته عوامل كبيرة وجوهرية، [...]

اقرأ المزيد...

قلعة الوزير لافروف: الحجر يبني البشر (1)

|| ياسر قبيلات ||   ينشغل العالم اليوم، بمحاولة فهم السياسية الخارجية الروسية، لا سيما في الفترة العربية الأخيرة. وبالقدر نفسه، يثير الوزير سيرغي لافروف بشخصيته المقاتلة، حيرة أو إعجاب الكثيرين؛ فالرجل الذي يتذكره مشاهدو محطات التلفزة، في مقعده بمجلس الأمن الدولي، كصاحب وجه معذب لا يلوي على شيء، لم يعد كذلك منذ أن أُستدعي لدخول مقر وزارة الخارجية الروسية وزيراً، في العام 2004. ومنذ ذاك، أيضاً، تغيرت السياسة الخارجية الروسية، بل وتغيرت روسيا نفسها؛ كما عادت الخارجية الروسية، بمقرها المهيب، [...]

اقرأ المزيد...

السطو على بيت غوركي

ياسر قبيلات  من المعروف أن اليسار الأوروبي حينما أراد أن يتخفف من ماركس، وأن يتنصل من تأكيدات إنجلز على الماركسية بصيغتها التي وردت في المؤلفات ما بعد الهيغلية لناسك الفكر العالمي، لجأ إلى السطو على بيت غوركي! وهذه واحدة من «أعظم عمليات السطو» في التاريخ، وتستحق حلقة طويلة من برنامج يحمل ذات الاسم، تبثه محطة ناشيونال جيوغرافيك؛ وربما تكشف مثل هذه الحلقة عن العلاقات المتبادلة التي ربطت الكاتب الروسي والأديب السوفيتي الشهير مع بعض أصدقائه من أركان الثقافة في أوروبا وأميركا، [...]

اقرأ المزيد...