Author - د. عماد الحطبة

التنوير الليبراليّ والتنوير الماركسيّ

// د. عماد الحطبة //     ما هو التنوير؟ لعلّ هذا أحد أهمّ العناوين التي عرفها التاريخ الإنساني، ليس بما احتواه مقال كانط الشهير الذي اندرج تحت هذا العنوان، ولكن بكونه شكّل نقطة فارقة في التاريخ البشري يمكن أن نعتبرها نقطة الانتقال الحضاري من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة.   رغم أن مقالة كانط جاءت تتويجاً لما عرف بعصر النهضة الأوروبي وهو عصر حفل بالكثير من الإنجازات، ورغم أنني أكاد أجزم أن كانط نفسه لم يتخيل أن تُحدث مقالته كل هذا التأثير، ورغم [...]

اقرأ المزيد...

مائة دولة جديدة متوقَّعة في العالم.. كيف؟

// د. عماد الحطبة //     في مقال نشر في جريدة «فاتان» التركية بتاريخ 16/11/2005 على الصفحة الخامسة يتوقع الكاتب التركي «زولفي ليفانيله» أن الإسلاميين سيصلون إلى الحكم في العام 2007 وأنهم سيعملون على قسمة الأمة التركية إلى ثلاثة أقسام؛ الإسلاميون، القوميون، والأكراد تمهيداً لتقسيم تركيا.   يقول الباحث الأميركي في «نيوأميركا فاونديشن» باراخ خانا في كتابه الصادر عام 2010 بعنوان «كيف ندير العالمHow to  «Run The World  أن عدد الدول المستقلة في العالم سيقفز من 200 إلى 300 خلال العقدين الثاني والثالث [...]

اقرأ المزيد...

حصان طروادة الثقافيّ

// د. عماد الحطبة//     انفجرت، مؤخراً، موجة جديدة من الانتقادات والاحتجاجات في الصحف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، والمستهدف هو المخرج اللبناني زياد الدويري، لأنَّه صوَّر فيلمه «القضية 23» في تل أبيب. الدويري سبق له الوصول إلى الأخبار والاستحواذ على العناوين بتهمة تطبيعية أخرى عن فيلمه «الصدمة» المأخوذ عن رواية بنفس العنوان للكاتب الجزائري ياسمينة خضرا (اسمه الحقيقي محمد مولسهول)، وهو رواية ذات نفس تطبيعي، ترجمتها نهلة بيضون، وأصدرتها دار الفارابي التي أصبحت تميل إلى نشر مثل هذه الكتب.. فقد نشرت، [...]

اقرأ المزيد...

مأساة مسلمي الروهينغا.. نظرة أخرى مختلفة

// د. عماد الحطبة //     فجأة، ومِنْ دون سابق إنذار، إنفجرت أزمة الروهينغا في العالم، وتصدرت الأخبار المقروءة والمرئية، وسط تعاطف البعض وتشكيك البعض الآخر بالتوقيت أو حتى بصحة القصة. فهل هنالك قصة تُسمّى الروهينغا؟   الروهينغا أقلية عرقية وليست دينية الروهينغا أقلية تعيش غرب ميانمار ويلغ تعدادها حوالي 1.3، أي أنها تشكل أقل من 2% من السكان، وتسكن إقليم راخين (أرخان سابقا) وهو موطن أقلية أخرى هي «راخين»، وتشكل 4.5 – 5% من سكان البلاد. يقول بعض مؤرخي الروهينغا أنهم يتحدرون من [...]

اقرأ المزيد...

رصاصة لا تعرف الفرق

// د. عماد الحطبة //     قبل أيام، دخلت في نقاش فيسبوكي عن «ما قبل الحداثة». يومها، غضب مني الكثير من الأصدقاء واتهموني بالتعاطف مع رموز «مشبوهة» (محمود درويش وإميل حبيبي)، بل إن أحدهم اتهمني بأنني من مؤيدي التمويل الأجنبيّ. البعض الآخر، انسحب من النقاش باكراً أو لم يشارك به.. لكنه رد، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على ما طرحت، من خلال منشورات متهكمة أو غاضبة.   خلاصة فكرتي كانت أن معظم المثقفين يقومون بممارسات ما بعد حداثية من خلال إصرارهم على تحطيم الرموز، [...]

اقرأ المزيد...

أبو أحمد فؤاد لـ« هكذا»: خيارنا هو المقاومة بأشكالها كافَّة

// د. عماد الحطبة// – أعدَّ الأسئلة وأجرى اللقاء.     تُعرِّف الجبهة الشعبية عن نفسها على موقعها الإلكتروني بأنها: «حزب سياسي كفاحي يعمل لتوعية وتنظيم وقيادة الجماهير الفلسطينية من أجل استعادة الحقوق الوطنية الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس كهدف مرحلي على طريق تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني، وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية التي يعيش مواطنوها جميعاً بمساواة كاملة مِنْ دون تمييز في الحقوق والواجبات وبمعزل عن اللون والعرق والجنس والمعتقد. وهو يناضل من أجل إقامة [...]

اقرأ المزيد...

صفقة شراء اللاعب نيمار.. أرقام وقيم ودلالات

// د. عماد الحطبة // يشعر مُلّاك فريق باريس سان جيرمان الفرنسي ومشجعوه أن الصفقة التي عقدها رئيس النادي رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي لشراء لاعب فريق برشلونة نيمار كانت تستحق كل دولار دفعه النادي. فاللاعب، منذ وصوله إلى النادي، شارك في مباراتين سجل فيهما ثلاثة أهداف وصنع هدفين، وقدم استعراضات كروية أخاذة من خلال تلاعبه بدفاع الخصوم، ولعل هدفه في مرمى نادي تولوز، الذي راوغ فيه خمسة لاعبين داخل منطقة الجزاء ثم سدد إلى المرمى محرزاً هدفه الثاني في [...]

اقرأ المزيد...

معركة العام..

// د. عماد الحطبة // فيلم أميركي من إنتاج 2013 وبطولة لانس ألونسو وإخراج بنسون لي، وقد حقق في دور العرض عوائد مقدارها 16.5 مليون دولار أميركي. الفيلم يشتمل على الحبكة الأميركية التقليدية المعروفة لكل الأفلام المتعلقة بالمسابقات؛ حيث يبدأ الفريق من الخلف نتيجة ظروف اللاعبين الاقتصادية أو النفسية لكنه لا يلبث وأن يتغلب على مجموعة من العوائق والخلافات ثم يأتي حدث فاصل يوحد الفريق فينطلق نحوالنصر.  في نفس السياق يقدم الفيلم الفريق التقليدي الأميركي الممثّل عرقياً؛ ففيه الأبيض والأسود [...]

اقرأ المزيد...

شيوعيّ مِنْ أيَّام زمان

// د. عماد الحطبة // يثير دهشتي، عندما أُعرِّف عن نفسي بهويَّتي الفكرية (شيوعيّ)، ما ألمسه على وجه محدّثي من علامات الارتياح المترافقة مع ابتسامة تحمل معاني الاطمئنان والشفقة! الشفقة مصدرها العبارة النمطية «الشيوعيّة سقطت في بلادها».. إشارة إلى انهيار الاتحاد السوفيتيّ ومنظومة الدول الاشتراكيّة. هم يريدون بتلك الابتسامة أن يعبّروا عن إشفاقهم عليَ لأنني أقوم بإضاعة وقتي وجهدي بلا فائدة (حسب رأيهم). للحقيقة فإن هؤلاء يكسبون تعاطفي لأنّني ممّن أدركوا الزمن الذي كانت فيه كلمة شيوعيّ، أو حتى يساريّ، تثير [...]

اقرأ المزيد...

الشهيد ناهض حتَّر والهويّة الوطنيّة الأردنيّة

// د. عماد الحطبة //   ما زلنا عند الحديث عن الشهيد ناهض في نقطة لا نستطيع معها الفصل بين ما هو وجداني وما هو عقلاني فكري. نعلم تماماً أن ناهض قضى بديلاً عن كل واحد فينا. واليوم ونحن نحيي ذكراه، فإنّنا نحتمي بدمه لننقذ بلدنا. تذكّرتُ حلمه بالوطن وأنا أقرأ الأبيات التالية للشاعر أمل دُنقل، فقررت أن أبدأ بالوجداني قبل الانتقال الى الفكري:   «تقفز حولي طفلة واسعة العينين.. عذبة المشاكسة  كان يقص عنك يا صغيرتي.. ونحن في الخنادق  فنفتح الأزرار في ستراتنا.. [...]

اقرأ المزيد...