مشكلات الاقتصاد الألمانيّ تثير مخاوف منطقة اليورو

مشكلات الاقتصاد الألمانيّ تثير مخاوف منطقة اليورو

أظهر الاقتصاد الألماني، الذي يعد اقوى اقتصاد أوروبي، المزيد من إشارات الهشاشة، بعد انخفاض قراءة المؤشر الرئيسي للثقة بالأعمال فيه للشهر الخامس على التوالي.

 

وقال تقرير صادر عن مركز الدراسات الاقتصادية الألماني المعروف بـ (Ifo) إن مؤشر مناخ الأعمال تراجع إلى 104.7، وهو ما جاء أقل بقليل من التوقعات، ويشير أيضًا إلى أقل قراءة للمؤشر منذ نيسان / ابريل من العام الماضي.
وأضاف التقرير أن «الاقتصاد الألماني لم يعد يتقدم بسلاسة»، ولكنه أشار إلى أن توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي في 2014 ما زالت قائمة.
في غضون ذلك، أشار المركز إلى أن القراءة ربع السنوية الماضية للناتج المحلي الإجمالي تراجعت بواقع 0.2 في المئة.
وكان البنك المركزي الألماني شدد الاثنين الماضي على أن اقتصاد ألمانيا ما زال قوياً. كما أكد على أن الاتجاه العام للاقتصاد ينبغي أن يكون إيجابياً رغم حالة التباطؤ التي ألمت بالاقتصاد الألماني في النصف الأول من العام الجاري.
على الرغم من ذلك، أشارت قراءة مؤشر PMI (مؤشر مدراء المشتريات) الألماني الصادرة اليوم الثلاثاء إلى أن قطاع التصنيع الألماني سجل أقل نمو في 15 شهر.
وقال رئيس مركز Ifo البحثي هانز – فيرنر سين إن تقرير المركز كشف النقاب عن «تراجع توقعات الأشهر الستة المقبلة إلى أقل المستويات منذ 2012».
يُذكر أن مؤشر مناخ الأعمال الألماني الصادر عن المركز يستند إلى نتائج سبعة آلاف مسح تُجرى في قطاعات التصنيع، والبناء، ومبيعات الجملة والتجزئة.
ومن المؤكد أن مشكلات الاقتصاد الألماني ستثير مخاوف اقتصادية لدى منطقة اليورو، التي تصارع معدلات نمو وتضخم مستمرة في الانخفاض.
وكان البنك المركزي الأوروبي قد طرح إجراءات جديدة في وقت سابق من الشهر الجاري لتحفيز اقتصاد المنطقة الذي يعاني من التداعي.
 المصدر: بي. بي. سي
 24 أيلول / سبتمبر 2014
المقالات تعبِّر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *