بيان من «الجبهة العربيّة التقدميّة».. بشأن الأحداث التي شهدتها البرازيل مؤخّراً

بيان من «الجبهة العربيّة التقدميّة».. بشأن الأحداث التي شهدتها البرازيل مؤخّراً

الرئيسة البرازيليَّة ديلما روسيف

إنَّ إقدام مجلس شيوخ البرازيل، بغالبيّة أعضائه على إقالة الرئيسة ديلما روسيف لا يخفي حقيقة أنَّ ما حدث هو انقلاب بكلّ ما للكلمة مِنْ معنى، وإنَّ هذا الانقلاب دبَّرته وأدارته المخابرات المركزيّة الأميركيّة.

    إنَّ ما جرى في البرازيل هو جزء مِنْ هجومٍ مضادّ تقوده الولايات المتَّحدة الأميركيّة ضدَّ قوى التحرّر الوطنيّ والاشتراكيّة في أميركا اللاتينيّة كلّها بعد أنْ تمكَّنت هذه القوى مِنْ تحرير شعوب هذه القارَّة مِنْ نير الاستعمار الأميركيّ.
   لا شك في أنَّ ردَّات الفعل الغاضبة على هذا الانقلاب، في البرازيل وفي سائر بلدان أميركا اللاتينيّة، تؤكّد أنَّ انتصار القوى الرجعيّة العميلة لأميركا هو حدثٌ عارضٌ ومؤقَّتٌ، وأنَّ شعوب هذه القارَّة سوف تصعِّد مِنْ نضالها ضدَّ الإمبرياليّة الأميركيّة والقوى الرجعيّة التابعة لها.
    إنَّ «الجبهة العربيّة التقدميّة» التي تؤكّد انتماءها إلى حركة التحرّر العالميّة إلى جانب جميع القوى الوطنيّة التقدميّة في العالم، وخصوصاً في بلدان أميركا اللاتينيّة، تدين الانقلاب اليمينيّ الرجعيّ في البرازيل، وتؤكِّد وقوفها إلى جانب شعوب أميركا اللاتينيّة وقواها الوطنيّة التقدميّة المناهضة للاستعمار الأميركيّ.
 بيروت في 1/9/2016
 
الجبهة العربيّة التقدميّة
 
اللجنة التنفيذيّة
   
المقالات تعبِّر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *