الأمم المتحدة تتوقع حدوث “جحيم مناخي” بحلول عام 2050

الأمم المتحدة تتوقع حدوث “جحيم مناخي” بحلول عام 2050

مجموعة خبراء الأرصاد الجوية في الأمم المتحدة، وبمساعدة برامج الكمبيوتر، وضعوا نموذج لتوقعات الطقس حتى عام 2050، واستطاع الخبراء تحديد تاريخ الكوارث الطبيعية تقريبا بدقة.
وتوصل الخبراء إلى تواريخ دقيقة نسبيا لحدوث الفيضانات والزلازل والأعاصير والجفاف والأعاصير والعواصف حتى عام 2050.
و مشروع التوقعات المناخية المستقبلية (Reports from the future ) عند الأمم المتحدة المخصص للتأثير السلبي للبشرية على مناخ الأرض تموله عدة شركات منها US Weather Channel وARD الألمانية وJapan’s NHK اليابانية.
ويعتقد الخبراء أنه من المتوقع أن تحدث في فترة 2014-2050 فيضانات شديدة في ولاية فلوريدا،أما ولاية أريزونا سوف تتعرض للجفاف على نطاق واسع. ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن متوسط ​​درجة الحرارة في هذا الجزء من الولايات المتحدة يمكن أن يصل إلى 50 درجة مئوية في بداية عام 2050. ويرى فريق الخبراء أن البشرية هي ستكون سبب الكوارث الطبيعية.
2 أيلول (سبتمبر) 2014
موقع «صوت روسيا»
المقالات تعبِّر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *